قصائد وجدانية

عودي

يا من سموتُ بطهرِكِ وأنارَ عُمري حُبُّكِ يا من رَحلْتِ وغابَ بدرُكِ عن سمائي بغتةً إني أنادي فاسمعي

قصائد متنوعة

ذاتية

كريمٌ أنا في العزِّ  ترسو  مَهَابـــتي   و عند  ارتجالي تُستطابُ مقالـَــتي

قصائد وجدانية

غارقٌ حتى الحب

قد حان دورُكَ يا فؤادُ لترتوي من نهرِ حبْ وتسافرُ الأشعارُ منك لطيفها لا تنـزفُ الأشواقَ إلا كي تُعَمِّدَ حُبَّها

قصائد متنوعة

صريع الدنيا

لا تُطِلْ في العِتابِ وارْحمْ فُؤادي لا تَزِدْ جُرحي  مَاضِياً  في  البِعادِ أَتُشِيحُ الوِجْدانَ عن بُؤسِ  حَالي و  رَجَائي   تمجُّهُ   كالأَعَادي فاحتَسِبْ لي ضَعفي فإنِّي  صريعٌ بين  نزفي  ومِحنتي  و  اضطِهادي

مقالات فكرية

لغة الداد

كان لا يعدو مجرد نبأ عادي أذاعته وسائل الإعلام مؤخرا و يتناول القرار الذي أصدرته الحكومة الجزائرية و انعكاساته على

Scroll to Top