نحن مع غزة
موقع الشاعر الدكتور سامر سكيك » قصائد وطنية

القدسُ قلعةُ النجبِ

بحر السامر القدسُ قلعةٌ  شمخَـت فخرَ    الإباءِ    تحتكِرُ فيها  تَرَى  ذَوي  عزٍّ وعلى الجهادِ قد فُطِروا

وحيدا تكابد

وحيداً تكابدُ شرَّ القضــاءِ   وكيدَ الأفاعي ونعقَ الفناءْ وليسَ بأرضِكَ مأوًى لطفـلٍ   و كسرةُ خبزٍ  و شربةُ ماءْ

صدى ذكراك

بحر المؤتلف صدى ذكراكَ يُنَسِّـمُ   على الوجدانِ ويرسُمُ على الأطلالِ مآذنـاً   و أجراسَـاً  تترَنـَّمُ

إلى بيتِ ريما

في بيتِ ريما تُحَنَّى الأرضُ من دَمِنَا    فالدمُّ طُهْرٌ على  تَدْنيسِ  مُغتَصِـبِ يا أهلَ ريما حُماةَ الأرضِ لم تَهِنـوا    العِزُّ يَغْبِطُكُمْ  يا سادةَ  النُّجُــبِ

في حب فلسطين

عَهِدْتُ بلادي لا تَطِيبُ لغاصبٍ   و عندَ  الوغى أن تُفْتَدى بِشَبَابِها فِلَسطينُ لَحْدٌ للأَعَادي و غيِّهـم   وطيفُ سَنَاها حائـمٌ  بِقِبَابِهـا

تبّت يداك

تبَّت يداكَ.. كسرْتَ فينا شوكةَ المجد التليدْ.. ومسحْتَ خارطةَ الكرامةِ كي نَضِلَّ ولا نعودْ.. أعدمتَ شُعْلَتَنا الوحيدةَ في سراديب الغدِ.. وغدا لقيظكِ ينتحبْ.. طلُّ الرِّياضِ وسَعْفُ أوتادِ النَّخيلْ..

بؤسٌ وحلمٌ وصومعة

“وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله، فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيئ لكم من أمركم مرفقا” الكهف 16 عذراً يـا ليْلِي  إذْ أنِّـي   نافستُك  قسراً بظـلامي فنجومي بـاتتْ خافِتَـةً   و تجسَّدَ بُؤسي بكـلامي

وطني والهوى

قلمي سَلاكَ أم الهَوَى يا  مَوطِنـي   يحتَلُّ قلبي حيثُ كنتَ تُقيــمُ؟ فَأَتى على الأشعارِ ينهَلُ طِيبَهــا   ونُهيتَ  عَنها فالحَبيـبُ غَريـمُ

خربشات شاعر مغمور

في بلدي تختنقُ الكلماتْ من فرطِ الزحامْ أكوامٌ أكوامْ إن أطلقَ شمعونُ قذيفة كتبتْ ألفُ ألفُ قصيدة

لحظـةُ صدقٍ في غزة

لحظـةُ صدقٍ في غزة في غزَّةَ أقفاصُ ديوكٍ صفراءَ وخضرا إن تُطلقْ نحو الحريةِ تصرع بعضا وإذا ما تُرِكت، تدميها بومٌ فتُمـزَّقْ

  • Page 2 of 2
  • <
  • 1
  • 2