نحن مع غزة
الموقع الرسمي للشاعر سامر هشام سكيك » أهديكِ سلاماً من شوقٍ

أهديكِ سلاماً من شوقٍ

أهديكِ سلاماً من شوقٍ
وطروداً من نبضِ حنيني
يا أحلى وَجهٍ في وطني
أشتاقُ لدفئِكِ ضُمِّيني
فحياتي مُذْ بِتُّ وحيدا
عن لثمِ يديكِ وخدَّيكِ
لا طعمَ بها، لا لونَ لها
لا حباً فيها أو عيدا
فهنا أجترُّ هوى الماضي
وكأني قد غِبتُ عُقودا
 
 أشتاقُك أمي، كم أهفو
لسماعِ صياحِك في الدَّارِ
في الصبحِ تناديني “قُمْ قُمْ”
ويكونُ حنانُك إفطاري
وأروحُ وَئِيداً للعَمَلِ
ويباركُ ثغرُك مشواري
آهٍ كم أهفو للأمسِِ
وأطوفُ بجنَّاتِكِ توقا
في الحلمِ ألوذُ بأحضانكْ
ودعائي أن يصبحَ حقَّا
فالطيبةُ من نهركِ تسري
لتُرَوِّي جَسَدي المحترقا
أستيقظُ من نومي غَصْباً
فأحايلُ عقلي المنغَلِقَا
ليعيدَ الحُلمَ إلى مُدُني
فالواقعُ مرٌّ وجديبُ
آهٍ من بعدي يا أمِّي
لكنَّ الوجدانَ قريبُ.

Bookmark and Share

4 تعليقات على “أهديكِ سلاماً من شوقٍ”

  1. نغـــــــــم أحمد أضاف بتاريخ

    قصيدة رائعة كروعة قلبك
    وكبياض فجر أمانيك
    لا حرمك الله برها
    ولا الجنة التي تحت أقدامها
    كن بخير
    ودي وتقديري

    [Reply]

  2. هتاف أضاف بتاريخ

    آه الام ماروع الام.انها الانسان الذي يحبنا كما نحن ولاينتظر منا مقابل لهذا الحب عندما يريد الجميع منك اكثر انها القلب الذي لايتغير عندما تتغير القلوب
    انها الحب الذي يبدأ منذ وجودنا ومنذ صرختنا الاولى ويستمر حتى تنهيدة وداعنا لدنيا
    واذا سألنا انفسنا من احبنا كل يوم من بيده دفعنا الى الامام من ينتفض قلبه قلقا علينا ويزهر شوق الينا فلماذا نذهب بعيدا انها الام
    شكرا لك قصيدة اثارت المشاعر تجاه الأم حبنا الخالد

    [Reply]

  3. صالح قديمات أضاف بتاريخ

    بسم الله ، لا فض الله فوك

    بررت فأبدعت
    ونطقت فسحرت ، ان من البيان لسحرا،

    رائعة
    ان شاء الله نضع لها لحا يناسبها

    ويا ريت لو يوافق شاعرنا ان نلحنها ونسجلها

    بوركتم

    [Reply]

    سامر هشام سكيك Reply:

    اهلا بك أخي صالح…يشرفني طبعا دعوتكم وليس لدي أي مانع في ذلك..وأتمنى أن تخبرني إن حدث ذلك..

    [Reply]

شارك بتعليقك